اعتقالات وسط رموز نظام البشير

 الخرطوم –جهر: تردد ان رئيس النظام السوداني عمر البشير قد جرى إبلاغه أنه لم يعد رئيسا للجمهورية. وكانت قيادة الجيش قد أعلنت صباح اليوم الخميس أنها في طريقها لإصدار بيان هام.

وتدول مدونون على مواقع التواصل، إشارة عسكرية تفيد بان الجيش أصدر تعميما لكافة وحداته أكد فيه استلامه للسلطة وشروعه في تشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد.

وتفيد المتابعات ان من بين قائمة المعتقلين من رموز النظام:

  الفريق عبد الرحيم محمد حسين.

علي عثمان محمد طه النائب السابق للرئيس.

 وكذلك أحمد محمد هارون وهو رئيس الحزب الحاكم.

عوض الجاز وهو شخصية إدارية واقتصادية.

.

وتأتي هذه التطورات بعد أزيد من ثلاثة أشهر من الاحتجاجات المتواصلة المطالبة بإسقاط الرئيس عمر البشير، مخلفة العديد من القتلى والجرحى.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين المواطنين إلى التوجه إلى ساحات الاعتصام في مختلف ولايات البلاد.

وقد أوقف ضباط الجيش بث نشرة الإذاعة عند الخامسة صباحا. وبدأت وسائل الاعلام الرسمية بث الأغاني الوطنية والموسيقى العسكرية وسط ترقب في الشارع السوداني.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية أنه منذ الساعات الأولى من الصباح كثف الجيش السوداني انتشاره عند الجسور  والمناطق الحيوية ، فضلا عن الانتشار في محيط القصر الرئاسي ومنع الدخول أو المرور عنده.

وأفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بانتشار كثيف للجيش السوداني حول القصر الرئاسي وسط الخرطوم، ومقر الاذاعة والتلفزيون الرسميين بمدينة ام درمان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Whatsapp
LINKEDIN