الاتحاد الإفريقي يجدد إدانته للانقلاب

جهر أونلاين-أديس أبابا: 

أدان “مجلس السلم والأمن”، التابع للاتحاد الأفريقي، مجددا ما وصفه بـ “انقلاب عسكري في السودان”، معلنا عدمَ تسامحه مطلقا مع جميع أشكال التغييرات غير الدستورية.

مقررات مجلس السلم والأمن خرجت بعيد اختتام ختام المجلس لاجتماعه الدوري لتقييم الأوضاع في السودان، وأكد المجلس على أهمية التوصل إلى حل سريع للأزمة الحالية بالسودان، واحترام تطلعات الشعب السوداني نحو تحقيق التحول الديمقراطي، والتوصل إلى توافق بين جميع أصحاب المصلحة السودانيين المعنيين في إطار مواثيق الاتحاد الأفريقي.

كما جدد بيان المجلس دعوته للجهات الخارجية للامتناع عن أي تدخل يمكن أن يزيد من تعقيد الوضع الصعب أصلا في السودان.

وكان المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي إلى السودان أعلن الاثنين الماضي من الخرطوم أن مجلس السلام والأمن في هذه المنظمة سينظر خلال أسبوعين في تقرير مرحلي حول العملية الانتقالية في هذا البلد.

وقال المبعوث الموريتاني محمد الحسن ولد لبات إن “حالة السودان، ورغم خصوصيتها، ستقاس بناء على مبادئ ونصوص الاتحاد الإفريقي”.

ويطالب الاتحاد الإفريقي بانتقال سريع للسلطة من العسكريين إلى المدنيين، تحت طائلة تعليق عضوية السودان في هذه المنظمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Whatsapp
LINKEDIN