تجمع المهنيين السودانيين يندد بمجزرة فض اعتصام فتابرنو ويطالب بـإنهاء فوضى السلاح والمليشيات – صور وفيدوهات

جهر أونلاين – دارفور: وصف تجمع المهنيين السودانيين جريمة فض اعتصام فتابرنو بدارفور اليوم بأنه” مجزرة غادرة ” وقال تجمع المهنيين في بيان أصدره مساء اليوم الاثنين ” هاجمت مليشيات عسكرية مسلحة موقع اعتصام فتابرنو ومواقع أخرى في المنطقة وأوقعت عددا من الشهداء والجرحى، كما قامت بحرق عدد من السيارات ونهب مواشي تتبع للمواطنين وحرق سوق المنطقة، وهي حلقة جديدة من العنف الوحشي الذي تُقابل به سلمية المعتصمين وامتداد لجريمة الأمس بحق مواطني محلية كتم”.

وقال بيان التجمع  أن هذه الجرائم ليست معزولة عن بعضها ، وأكمل موضحا” “المؤسف وقوع هذه الجرائم والانتهاكات، والتي يبدو أنها ليست معزولة عن بعضها، والبلاد تديرها السلطة الانتقالية التي يجب أن تعبر عن إرادة الثوار وتحميها، وأن تستمد شرعيتها من حراكهم. واجب مجلسي السيادة والوزراء التدخل الفوري لوقف الاعتداءات وإلقاء القبض على كل من أمر أو شارك فيها، ووضع التدابير لإنهاء هذه السلسلة الشريرة من الاعتداءات الدموية على المواطنين”.

 

طالب تجمع المهنيين في بيانه بضرورة بسط الأمن بالولايات “هذه الجريمة الجديدة تعجل بضرورة بسط الأمن في الولايات وإنهاء فوضى السلاح والمليشيات، وتمثل في ذات الوقت تهديدًا لفرص السلام الذي يداوي جراح المواطنين وينبني على مشاركتهم والاستماع لأصواتهم”.

وأختتم تجمع المهنيين بيانه بالمطالبة بملاحقة مرتكبي المجزرة ،وأضاف” لن تمر هذه الجرائم دون رد، فإن كان هدف مرتكبيها هو تفريق هذه الاعتصامات وتشتيت التفاف الجماهير حول مطالبها فهم لم يستوعبوا الدرس، وقد برهنت الحركة الجماهيرية على تجددها واتساعها وقدرتها على النهوض أكثر قوة من هجمات الغدر، وسنقف إلى جانب تصعيد المقاومة الجماهيرية لهذه الجرائم فقد ولى عهد الاستفراد بالسودانيين مجموعة تلو أخرى.





تجمع المهنيين السودانيين#بيانفي مجزرة غادرة هاجمت مليشيات عسكرية مسلحة موقع اعتصام فتابرنو ومواقع أخرى في المنطقة…

Gepostet von ‎تجمع المهنيين السودانيين‎ am Montag, 13. Juli 2020

ديل جنجويد

Gepostet von Eiman Haroon am Montag, 13. Juli 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Whatsapp
LINKEDIN