تحركات حقوقية عالمية لوقف الانتهاكات العنيفة للمجلس العسكري في السودان

جهر أونلاين -متابعات :

دعا كل من المركز الإفريقي لدراسات العدالة والسلام والمرصد السوداني لحقوق الإنسان في بيان مشترك بجانب الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان، إلى تحرك عاجل لمواجهة القمع الذي تتعرض له الحركة الاحتجاجات في السودان.

مطالبين بوضع حد فوري للهجمات العنيفة التي ترتكبها قوات الدعم السريع وغيرها من القوات الأمنية، ضد المحتجين السلميين في السودان. .

وطالبت المنظمات الثلاث الأسرة الدولية إلى النظر في استصدار عقوبات محددة الأهداف ضد المتورطين في الحملة القمعية الواسعةبحق المدنيين في السودان .

ووصف المركز الإفريقي لدراسات العدالة والسلام على لسان مديره مساعد محمد علي في البيان المشترك عملية فُض العتصامرالمحتجينز من اماما لقيادة العامة لاحيشزالسوداني بالخرطوم فجر الاثنين الماضي بأنها مجزرة. ،

كما حذّر البيان بأن الانتهاكات في السودان مرشحة لمزيد من التدهور.مالم تأخذ الاسرة الدولية هذه المخاطر بجدية والتصدي لها لعمل تنسيقي يحول يمنع وقوع أعمال عنف جديدة.

ويأتي بيان المنظمات الحقوقية على خلفية قتل القوات الأمنية لما يزيد عن م 100 شخص على الأقل ،جراء عملية فُض الاعتصام وماتلاه من عمليات عنف في العاصمة السودانية الخرطوم ومدن اخرى.

وكانت مراسلة “القناة الرابعة بي بي سي” الانجليزية يسرا الباقر نقلت معلومات جديدة تفيد بأن الهجوم على الاعتصام شاركت في تخطيطه وتنفيذه قوات مشتركة ضمت عددا من القوات والأجهزة والمليشيات بالإضافة إلى قوات الدعم السريع، وسط تأكيدات بانتشال 40 جثة من النيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Whatsapp
LINKEDIN