قوى الحرية والتغيير تلتقي رئيس الوزراء الإثيوبي وتبلغه شروطها

جهر أونلاين-الخرطوم: أصدرت قوى الحرية والتغيير تصريحا صحفيا حول اجتماعها برئيس الوزراء الإثيوبي ابي احمد صباح اليوم اليوم الجمعه في السفارة الإثيوبية في الخرطوم بناء على طلبه. وقدم رئيس الوزراء أبيي احمد الذي زار الخرطوم في مهمة وساطة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير لتجاوز الأزمة الراهنة .

وقدم رئيس الوزراء الاثيوبي وفقا للحرية والتغيير “مقترحات لحل الأشكال الذي تسبب فيه المجلس العسكري بتحطيمه للعملية السياسية بعد ارتكابه لمجزرة فض الاعتصام”. وقدم وفد الحرية والتغيير عدة مطالب أساسية قبل الخوض في نقاش اي تفاصيل معنية بالعملية السياسية والتي تضمنت: ضرورة اعتراف المجلس العسكري بوزر الجريمة التي تم ارتكابها، وتكوين لجنة تحقيق دولية للتحقيق في احداث فض الاعتصام، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وأسرى الحرب، واتاحة الحريات العامة وحرية الإعلام، ورفع الحصار المفروض على الشعب السوداني بسحب المظاهر العسكرية من الشوارع في كل أنحاء السودان ورفع الحظر عن خدمة الإنترنت قبل الحديث عن اي آفاق للعملية السياسية.

وقالت الحرية والتغيير في تصريحها إنها “قبلت قوى وساطة رئيس الوزراء الإثيوبي من حيث المبدأ ولكنها اشترطت تنفيذ هذه البنود قبل اي مباحثات مستقبلية.”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Whatsapp
LINKEDIN