نقابة الأطباء الشرعية تعلن ملاحقتها الجنائية للبشير ورموز نظامه في جريمة اغتيال الشهيد علي فضل


الخرطوم -“جهر أونلاين”:

أعلنت نقابة أطباء السودان عن قرار باتخاذ خطوات عملية باتجاه محاكمة البشير وبقية رموز النظام على جرائمهم ابتداءا من جريمة اغتيال د. علي فضل.

وقالت نقابة أطباء السودان الشرعية في بيان لها اليوم السبت ، قررت الشروع في اتخاذ خطوات عملية لتدوين بلاغات والملاحقة  الجنائية لعدد من رموز النظام البائد وفي مقدمتهم المخلوع عمر البشير ونافع علي نافع والطيب سيخة وغيرهم.

كما دعت النقابة  كافة المتضررين من جهات وأفراد على اتخاذ خطوات مماثلة ضد مفسدي الإنقاذ.

نص البيان:

نقابة أطباء السودان تشرع في اتخاذ خطوات عملية باتجاه محاكمة البشير وبقية رموز النظام على جرائمهم ابتداءا من جريمة اغتيال د. علي فضل.

نقابة أطباء السودان الشرعية

الشارع البيغلي ساعة يمد الايد

لا بينفع الثكلي لا حي و ووب بتفيد

دمك صعب يا علي و ولك وراك صنديد

بيان هام: محاكمة البشير ورموز نظام الفساد والاستبداد

14 سبتمبر 2019

تعلن نقابة أطباء السودان الشرعية عن انها قررت الشروع في اتخاذ خطوات عملية لفتح بلاغات جنائية لمحكمة رموز النظام البائد وفي مقدمتهم المخلوع عمر البشير ونافع علي نافع والطيب سيخة وغيرهم من المفسدين الذين عاثوا في بلادنا خرابا. وتتصدر قائمة التهم التي نفتح ملفات قصاياها ضد عمر البشير ورهطه جريمة اغتيال شهيد الوطن الدكتور علي فضل وجرائم تعذيب وتشريد الأطباء الوطنيين على مدى السنوات الثلاثين الماضية، بالإضافة الي المسئولية الجنائية عن انهيار النظام الصحي وجرائم الابادة الجماعية في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.

اننا في نقابة أطباء السودان الشرعية إذ نخطو هذه الخطوة في السياق الحالي، والذي نعلم انه لا يزال أمامه الكثير من مهام الإصلاح ليضمن عدالة ونزاهة واستقلالية القضاء، الا اننا نؤكد على أن فتح هذه الملفات أمام المحاكم والاجهزة العدلي هو نفسه جزء من عملية الإصلاح. ونحن ندعو كافة المتضررين من جهات وأفراد على اتخاذ خطوات مماثلة ضد مفسدي الإنقاذ في كافة نواحي الوطن.

طغاة الأرض حضرنا نهايتهم

سنجزيهم بما أبقوا

نطيل حبالهم، لا كي نطيل حياتهم

لكن..

لتكفيهم

لينشنقوا..!!

اللجنة التنفيذية لنقابة أطباء السودان الشرعية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Whatsapp
LINKEDIN